بابــــل الجديدة

السبت11252017

Last updateالإثنين, 20 نيسان 2015 3pm

Back أنت هنا: الرئيسية ثقافة وزراء الثقافة العرب يقرون البصرة عاصمة للثقافة العربية 2018

ثقافة

وزراء الثقافة العرب يقرون البصرة عاصمة للثقافة العربية 2018

alt

 

اختتم في العاصمة السعودية الرياض, مساء غد الأربعاء, أعمال الدورة التاسعة عشرة لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي بمشاركة 30 دولة عربية ومنظمة ومؤسسة معنية بالثقافة من بينها العراق والتي عقدت تحت عنوان "اللغة العربية منطلقا للتكامل الثقافي والإنساني".

وشارك العراق بوفد رسمي ترأسه وزير الثقافة فرياد رواندزي وضم في عضويته عقيل المندلاوي مدير عام دائرة العلاقات الثقافية وفلاح العاني مدير عام قصر المؤتمرات.

واطلع المؤتمر على بنود وجدول الأعمال وتم إقراره. كما اطلع على الوثائق المقدمة من قبل منظمة الاسكوا، وبعد مناقشتها اتخذت بشأنها التوصيات ومنها، تهنئة جمهورية العراق على نجاح فعاليات احتفاليته بغداد عاصمة الثقافة العربية لعام 2013 والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية على اختيار قسطنطينية عاصمة للثقافة العربية لعام 2015 والدعوة لاعتماد ترشيح صفاقس الجمهورية التونسية عام 2016, والبصرة جمهورية العراق عام 2018 والبت في الترشيحات المقدمة من كل الجمهورية اليمنية, وجمهورية مصر العربية, مع الإبقاء على باب الترشيح مفتوحاً أمام الدول الراغبة في التقدم وفقاً للشروط التي حققتها المنظمة.

وقالت وزارة الثقافة في بيان ور لـ"شفق نيوز" إن المؤتمر ثمن استحداث العراق الجائزة العربية للإبداع بمناسبة احتفاله ببغداد عاصمة الثقافة العربية 2013 , وأوصى المؤتمر باعتمادها وتوسيع قاعدة الإعلان عنها واستمرارها على أن يتم تسليمها خلال الاحتفال بالعاصمة الثقافية العربية.

فيما اكد المؤتمر على ضرورة الدعوة إلى اعتماد تسمية "مجلس وزراء الثقافة العرب" بدلا من مؤتمر الوزراء المسؤولين عن شؤون الثقافية في الوطن العربي وفق التصور الاولي لنظامه الأساسي الذي وضعته المنظمة وتكليفها باستكماله وعرضه خلال الدورة المقبلة لاعتماده وتخصيص عدد من المنح السنوية للهيئات الثقافية المدنية التي تعنى بمختلف دول العالم على أن تتقدم هذه الهيئات بمشروعات تتوافق وأهداف المنظمة واعتماد يوم 21 مارس/ آذار من كل عام يوما عربيا للشعر.

وأوصى المؤتمر إلى موافاة المنظمة بالبيانات والدراسات التقييمية اللازمة حول الوضع الراهن والانتهاكات التي يتعرض لها التراث الثقافي في هذه الدول بسبب الأعمال الإرهابية، وتعزيز التعاون بين الدول العربية والمنظمات الإقليمية المتخصصة لمواجهة تحديات الوضع الراهن ومراجعة السياسات المنتهجة في مجال حماية التراث وإدارته وإشراك رئيس المكتب الدائم لمؤتمر الآثار والتراث الحضاري في الوطن العربي في اجتماعات اللجنة الدائمة للثقافة العربية.

وكان وزير الثقافة والإعلام السعودي عبدالعزيز الخضيري قد دعا في كلمة افتتح بها المؤتمر الى تبني قرارات تسهم في دعم اللغة العربية لتحتل موقعها بين لغات العالم الحية والعمل على تحديث العقد العربي للتنمية الثقافية وإحداث مجلس وزراء للثقافة العرب.

كما أعرب عن أمله بأن تكون اللغة العربية رسالة للجميع في الداخل والخارج والأكثر استخداما في العالم ضمن احد أهم اللغات الست في الأمم المتحدة, مشيرا إلى أهمية العمل على تنفيذ قرارات مشروعات هذا المؤتمر بغية التوصل إلى مشروع عربي مشترك.

ويفتتح خلال المؤتمر معرضا يحتوي على عدد من لوحات الفن التشكيلي والكتب الثقافية التي تتناول الموروث الثقافي للدول المشاركة ومؤلفات لأبرز الأدباء والمفكرين العرب.

يشار إلى أن أول دورة لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي قد عقدت في عام 1976 بالعاصمة الأردنية عمان, ويعقد المؤتمر دورة كل سنتين بالتناوب في إحدى العواصم العربية واستضافت العاصمة البحرينية الدورة السابقة.

footer

اقسام الموقع

  • علوم وتقنية
  • حوارات
  • صحة
  • مقالات
  • اقتصاد
  • فنون
  • رياضة
  • دار بابل
  • اصدارات
  • عن بابل
  • كتاب الشهر
  • الاتصال بنا